Biography of Shaykh Ḥassan bin Qāsim ar-Raymī

He is Abū ‘Abdis-Salām Ḥassan bin Qāsim bin Muḥammad Ṣaghīr al-Yemeni ar-Raymī ḥafiẓahullāh, graduated from the faculty of Ḥadīth in 1412-1413H of Islamic University of Madīnah and then had a Markaz in Ta’iz, Yemen where he led the prayer, gave the khuṭbah and taught, we ask Allāh to preserve him.

From his teachers:

  1. Al-Imām Muḥammad Nāṣirud-Dīn al-Albānī, raḥimahullāh
  2. Al-‘Allāmah Muḥammad Amān al-Jāmi, raḥimahullāh
  3. Al-‘Allāmah ‘Abdul-Muḥsin al-‘Abbād, ḥafiẓahullāh
  4. Ash-Shaykh al-Muḥaddith Ḥammād bin Muḥammad al-Ansārī, raḥimahullāh
  5. Shaykh Yūsuf ad-Dakhīl, raḥimahullāh
  6. Shaykh Rabī’ bin Hādī al-Madkhalī, hadāhullāh

From his works:

  1. ‘The Legislative Evidences In Exposing The Ḥizbī Deceit Upon The Islamic Ummah’ (Introduced by Al-Imām Muqbil bin Hādī al-Wādi’ī raḥimahullāh)
  2. ‘Guiding the Creation to the Ruling of Ascribing Oneself to Salafiyyah and Refuting the Innovated Doubts’ (Also introduced by Al-Imām Muqbil)
  3. ‘The Radiance Of The People Of Intelligence Concerning The Ruling Of Taking From The Beard’ (Introduced by al-‘Allāmah Aḥmad an-Najmī raḥimahullāh and al-Muḥaddith Yaḥyā al-Ḥajūrī ḥafiẓahullāh)
  4. ‘A Warning To The Companion and Close Friend From the Fitnah of the Spies’ (Introduced by al-‘Allāmah Aḥmad an-Najmī)

And about 30 other books.

What the Scholars have said about him:

Al-Imām Muqbil bin Hādī al-Wādi’ī raḥimahullāh, said:

“He (Shaykh Ḥassan bin Qāsim) is from the major callers to Allāh in Yemen”

– 1420

“Truly you have aided the Sunnah Oh researcher, you have exposed the defects of the Hizbiyyīn, those that try to deceive the Islamic society and we have the right to resemble to the statement of the poet (where he said):

And the days will become manifested to you whilst at one time you were ignorant,

And news will come to you from whom you were never equipped for’

I am sure that the Ikhwān Al-Muslimīn have from afflictions more than that which has become apparent, and Allāh is sufficient for us and a perfect disposer of affairs, we ask Allāh that he blesses for us our virtuous brother Shaykh Ḥassan Qāsim and that he rewards him with good for this openness and that he saves us and him from the plot of the Ikhwān Al-Muslimīn; the hate-mongers of Ahlus-Sunnah, indeed he is all bountiful and all generous, and there is no might and no strength except in Allāh The All Great.”

  • (Introduction to ‘The Legislative Evidences In Exposing The Ḥizbī Deceit Upon The Islamic Ummah’)

Al-‘Allāmah Muḥammad Amān bin ‘Alī al-Jāmi, raimahullāh, said:

“I have become acquainted with Shaykh Ḥassan Qāsim in a time period which is not short, as he used to adhere to (attending) the lessons (held at) the Prophet’s Masjid, rather he would always be in contact with me even outside of the aram, and it is for that reason that I mention him with good, with knowledge, with adherence and with severe diligence in matters pertaining to the ‘Aqīdah and adherence to the Sunnah, as he is also distinguished with having abundant mannerisms, humility, beautiful etiquettes and these attributes are befitting that they are present within every student of knowledge…

– 1413, when the Shaykh graduated from the Islamic University of Madīnah

Al-Muḥaddith, al-Faqīh, Yaḥyā bin ‘Alī al-Ḥajūrī, ḥafiẓahullāh, said:

Our brother Ḥassan bin Qāsim bin Muḥammad Ṣaghīr is a virtuous person and a Shaykh, he has a Markaz in Ta’iz, he is the Imām, the Khaṭīb and the teacher there and he has many beneficial researches and books”

“Ḥassan bin Qāsim Abū ‘Abdis-Salām ar-­Raymī, he is a teacher, a Khaṭīb, a researcher, a virtuous person that is upon the Sunnah…

Shaykh Rabī’ bin Hādī al-Madkhalī, hadāhullāh, said:

“Indeed Ḥassan bin Qāsim is from the prominent people of my students.”

Indeed Ḥassan bin Qāsim bin Muḥammad Ṣaghīr al-Yemeni is from the best of the students of knowledge, due to (the state of his) Dīn, his etiquettes, his love for knowledge and he is a graduate from the faculty of Hadīth of the Islamic University (of Madīnah), he has requested from me this recommendation and I see him deserving of it” – 14/1/1413

We ask Allah, the Most High to preserve our beloved Shaykh Ḥassan bin Qāsim Abū ‘Abdis-Salām ar-­Raymī, and the rest of the scholars of the Sunnah, verily He is the All-Hearing, Ever Close.


Translation Adapted from the Biography of the Shaykh compiled by the Noble Shaykh, Abū Fayrūz al-Indonīsī ḥafiẓahullāh

الشهاب المرمي
بترجمة مختصرة للشيخ حسن بن قاسم الريمي
بقلم الفقير إلى الله تعالى:
أبي فيروز عبد الرحمن بن سوكايا الجاوي الإندونيسي
وفقه الله تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
الحمد لله وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله اللهم صل وسلم على محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين أما بعد: فإن الله تعالى قد جعل العلماء حماة الدين يحفظ الله بهم دين هذه الأمة، يبذلون جهودهم في طلب العلم وجمع إرث النبي، ويفهمون كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم فيعملون بمقتضاه، ويدعون الأمة إليه، وينصحونهم، ويذكّرونهم، ويحذّرونهم الشرور، ويردّون شبهات المبطلين، فيحفظ الله بهم صفاء دين الأمة. قال الله تعالى: ﴿وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ﴾ [العنكبوت: 43]. ولما سعى قارون في إفساد عقول بني إسرائيل ذكّرهم علماؤهم بحقيقة الأمر. قال الله جل ذكره: ﴿وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ﴾ [القصص: 80].قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى : الحمد لله الذي جعل في كل زمان فترة من الرسل بقايا من أهل العلم يدعون من ضل إلى الهدى ويصبرون منهم على الأذى يحيون بكتاب الله الموتى ويبصرون بنور الله أهل العمى فكم من قتيل لإبليس قد أحيوه وكم من ضال تائه قد هدوه فما أحسن أثرهم على الناس وأقبح أثر الناس عليهم ينفون عن كتاب الله تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين الذين عقدوا ألوية البدعة وأطلقوا عقال الفتنة…إلخ. (“الرد على الزنادقة والجهمية” / ص 52/دار المنهاج).وقال شيخ الإسلام رحمه الله: إن هذه الأمة ولله الحمد لم يزل فيها من يتفطن لما في كلام أهل الباطل من الباطل ويرده وهم لما هداهم الله به يتوافقون فى قبول الحق ورد الباطل رأيا ورواية من غير تشاعر ولا تواطؤ اهـ (“مجموع الفتاوى” /9 / ص 233/مكتبة ابن تيمية).
فالعلماء زينة الأمة وحراس دينهم، كما أن النجوم زينة السماء وحراسها. قال الله تعالى: ﴿وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ﴾ [الملك: 5].
وكذلك هم هداة الأمة كما أن النجوم علامات يهتدون بها في ظلمات الليل. قال الله تعالى: ﴿وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُوا بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ﴾ [الأنعام: 97].
قال الإمام ابن القيم رحمه الله: أما تشبيه العلماء بالنجوم فإن النجوم يهتدى بها في ظلمات البر والبحر وكذلك العلماء والنجوم زينة للسماء، فكذلك العلماء زينة للأرض وهي رجوم للشياطين حائلة بينهم وبين استراق السمع لئلا يلبسوا بما يسترقونه من الوحي الوارد إلى الرسل من الله على أيدي ملائكته، وكذلك العلماء رجوم لشياطين الإنس والجن الذي يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا، فالعلماء رجوم لهذا الصنف من الشياطين، ولولاهم لطمست معالم الدين بتلبيس المضلين، ولكن الله سبحانه أقامهم حراساً، وحفظه لدينه، ورجوما لأعدائه وأعداء رسله. (“مفتاح دار السعادة”/1/ص65-66).
ومن علمائنا هداة الناس والشهاب المحرق على شُبه المبطلين هو: فضيلة الشيخ أبو عبد السلام حسبن بن قاسم الريمي اليمني حفظه الله.
وهذه نبذة ميسرة من ترجمة فضيلته ليعلم الناس عالمهم وحامل إرث نبيهم صلى الله عليه وسلم، فيستفيدوا من علومه ويستضيئوا من إرشاداته.

الباب الأول: دراسته ومشايخه وثناؤهم عليه
إن فضيلة الشيخ أبا عبد السلام حسن بن قاسم الريمي حفظه الله خريج كلية الحديث الشريف بالمدينة النبوية لعام 1412 هـ – 1413 هـ من الجامعة الإسلامية، وقد تتلمذ عند علماء المدينة الفضلاء، وتتلمذ عند الإمام الألباني رحمه الله لما كان في جدة عام 1410 هـ.
وقد أثنى عليه الشيخ العلامة محمد بن أمان الجامي رحمه الله فقال في تزكيته وشفاعته: تعرفت على الشيخ حسن قاسم في فترة غير قصيرة حيث كان يلازم دروس الحرم النبوي، بل دائما على اتصال بي حتى في غير الحرم، لذلك فإني أذكره بخير بالعلم والالتزام والحرص الشديد على مسائل العقيدة والالتزام بالسنة، كما يتميز بالأدب الجم والتواضع وحسن الخلق، وهذه صفات ينبغي أن تتوفر في طلاب العلم اهـ.
وقال الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله: … فإن الأخ حسن بن قاسم من خواص طلابي، … اهـ.
وقال حفظه الله: فإن الأخ حسن بن قاسم بن محمد صغير اليمني الجنسية من خيرة طلاب العلم ديناً وخلقاً وحباً للعلم، وهو أحد خريجي كلية الحديث بالجامعة الإسلامية، وقد طلب مني هذه التزكية فرأيته أهلاً لها، … إلخ.
وقال فيه الإمام الوادعي رحمه الله: … من كبار الدعاة إلى الله في اليمن.
وقال فيه شيخنا العلامة يحيى الحجوري حفظه الله: أخونا حسن بن قاسم بن محمد صغير شيخ فاضل له مركز في تعز هو إمامه وخطيبه والمدرس فيه، وله بحوث ومؤلفات نافعة.
وقال شيخنا أيضا في “الطبقات”: حسن بن قاسم أبو عبد السلام الريمي مدرس وخطيب وباحث فاضل على سنة، له عدة رسائل في الرد على المبتدعة منها “الأدلة الشرعية لكشف التلبيسات الحزبية”. ورسالة في تحريم حلق اللحية.

الباب الثاني: من تصانيف الشيخ حسن بن قاسم الريمي حفظه الله

من تصانيف شيخنا أبي عبد السلام حسن بن قاسم الريمي حفظه الله:

الأدلة الشرعية لكشف التلبيسات الحزبية على المجتمعات الإسلامية.
قال الإمام الوادعي رحمه الله في تقديمه لهذه الرسالة: … حقا، لقد نصرت أيها الباحث السنة، وكشفت عوار الحزبيين الملبسين على المجتمع الإسلامي فحق لنا أن نتمثل بقول الشاعر:
ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا * ويأتيك بالأخبار من لم تزود
أنا متأكد أن عند الإخوان المسلمين من البلاء أكثر مما قد ظهر، فحسبنا الله ونعم الوكيل، ونسأل الله أن يبارك لنا في أخينا الشيخ حسن بن قاسم، وأن يجزيه عن هذه الصراحة خيراً ويعيذنا وإياه من كيد الإخوان المسلمين الحاقدين على أهل السنة، إنه جواد كريم، ولا حول ولا قوة إلا الله العلي العظيم.
إرشاد البرية إلى حكم الانتساب للسلفية ودحض الشبه البدعية.
قال الإمام الوادعي رحمه الله في تقديمه لهذه الرسالة: فقد اطلعت على مواضيع من كتاب أخينا الفاضل حسن بن قاسم “إرشاد البرية إلى حكم الانتساب للسلفية” فوجدته حفظه الله قد أجاد وأفاد وأحسن بها الكتاب العظيم الرد على المبتدعة الذين يزعمون أنه لا يجوز الانتساب إلى السلفية …، فجزاه الله أخانا الشيخ حسناً على هذا الكتاب القيم، ونسأل الله أن يوفقه لمواصلة السير في الذب عن كتاب الله وعن سنة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وأن يعيذنا وإياه من فتنة الحزبية ومن فتنة المحيا والممات إنه جواد كريم.
الرد القاضي على أبي الحسن السليماني وأذنابه من كل قاص ودان.
قال شيخنا يحيى الحجوري حفظه الله في تقديمه على الرسالة: فقد قرأت رسالة الرد القاضي لأخينا الشيخ أبي عبد السلام حسن بن قاسم الريمي جفظه الله فرأيتها رسالة مفيدة تحتوي على نقولات عن أهل العلم نافعة في بابها كسائر رسائل الأخ الجليل التي تعتبر نفاحاً عن المنهج السلفي وأهله، فجزاه الله خيراً.
إشراقة أولي النهى في حكم الأخذ من اللحى والرد على كتاب شمس الضحى
بتقديم الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي رحمه الله
وتقديم الشيخ العلامة يحيى بن علي الحجوري حفظه الله
تحذير الجليس والأنيس من فتنة الجواسيس
بتقديم الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي رحمه الله
البشارة بذكر أهم مميزات اجتماعات أهل السنة والجماعة
دلالات مستنير لبعض ضلالات حزب التحرير للحذر والتحذير
إزالة العتمة عن حقيقة صاحبة النشمة
إسعاف الحضري والبدوي بحكم الاحتفال بالمولد النبوي
القول المتين في الدفاع عن الرسول الأمين
الأجوبة السديدة عن أسئلة إخواننا أهل السنة الإندونيسيين حول الفتنة الجديدة
نصائح وتوجيهات لمن ابتغى الفوز والنجاة
إشهار السيف اليماني لإزهاق خزعبلات وافتراءات المفتري الجاني
الفوائد العقدية من بعض شروح اللمعة
رد شبهات المفتري عقيل بن محمد بن زيد المقطري
بتقديم الناصح الأمين
ماذا تعرف عن السلفية
الكف والإعراض عن الوقيعة في الأعراض
توضيح التجني على الذي اشتمل عليه حزب الرشاد اليماني
يا غريب كن أديب: مناقشة ودية منهجية مع الأخ أحمد با زمول
البدر التمام في كش تلبيسات وتخبطات محمد بن عبد الله الريمي
النصح المأمول للدكتور أحمد با زمول
بين دعوتي الوصابي والإمام الوادعي
تحذير الأمة من تخبطات وصابي الحديدة داعية الفتنة المضلة
نظرات سريعة فيما احتوته فتوى شيخنا عبيد من الأمور العجيبة
نموذج من حال عبد الرمن العدني وشؤم فتنته
وقفات إسكندرية على تجويز شيخنا عبيد للأعمال الاختلاطية
المناقشة العلمية لدحض الفتوى الفركوشية ضد دماج الأبية
نصح وعتاب لشيخنا محمد بن عبد الوهاب
تسليط الأضواء السلفية على ما تضمنته مقدمات الإبانة العشوائية
التوضيح لما أشكلته كلمة محمد الإمام من التصريح
إقامة الحجة والبرهان على ما شملته التوضيح والبيان من المغالطات والروغان (حوار مع عبد العزيز البرعي وفقه الله)

الباب الثالث: دعوة شيخنا أبي عبد السلام الريمي حفظه الله

أقام شيخنا أبو عبد السلام حسن بن قاسم الريمي حفظه الله في مسجد من مساجد السنة في محافظة تعز اليمن، وصار مرجعا للمسلمين والسلفيين هناك وما حولها.
وكان يزور عدد محافظات في اليمن للدعوة إلى الله تعالى.
بل قد استجاب الدعوة إلى بعض البلدان لنشر علوم السنة والمحاضرات وغير ذلك.
وهو إن شاء الله سيزور بلدنا إندونيسيا، وهي مفخرة ونعمة يجب على المسلمين شكرها.

والحمد لله رب العالمين،
صنعاء 4 شعبان 1435 هـ.

Advertisements

Hosting and Assisting Ḥizbiyyūn, Mumayyiʿūn and their likes

Question: Is it permissible to host or to provide assistance to individuals from the people of Tamyī’ (or other than them) under the pretext of fulfilling “the Rights of the Muslims” ?

(Further addition to the question asked to Shaykh Nawwās:

For instance, when a brother came – who is from the companions of fulān, rather, in all probability from their heads – to this country, a brother hosted him (while knowing his condition and acknowledging it). Now he claims that he merely granted him the rights of a muslim.)

Answers:

1. Ash-Shaykh Ḥussayn al-Ḥaṭībī حفظه الله:

The one who is deserving of being abandoned, then he is not honoured.

– via Whatsapp on Monday, 6th Rabī’ al-Ākhār 1439H

2. Ash-Shaykh ‘Abdul Ghanī al-‘Umarī حفظه الله:

In terms of permissibility, it is allowed in case there is Da’wah (call) to good in it for them both*. As for there being no Da’wah, then it is not permitted.

* Meaning, for the people of tamyī’ or other than them from the people of doubts

– via Whatsapp on Monday, 6th Rabī’ al-Ākhār 1439H

3. Ash-Shaykh Nawwās al-Hindī حفظه الله:

If he is from the Ahlul-Bid’ah and Ḥizbiyyah (people of innovation and partisanship), then it is not permissible to host him and socialize with him as has been mentioned in several evidences and Āthār of the Salaf. So this is what he deserves lawfully (as per the Sharī’ah).

And if he is from the people of manipulation and doubts and he has not reached to the extent of the innovator, then hosting him along with giving him sincere advice is not a problem In shā’ Allāh ta’āla. Otherwise that which is necessitated upon the Salafī is to not sit with the people of doubts so as to guard his religion and his heart (from them and their doubts).

And Allāh knows best.

– via Whatsapp on Wednesday, 8th Rabī’ al-Ākhār 1439H


سؤال: هل يجوز تضييف أو مساعدة أشخاص من أصحاب التمييع (أو غيرهم) من باب إعطاء “حقوق المسلم”؟

إضافة في السؤال إلى الشيخ نواس:

مثلا: عندما أتى أخ – الذي هو من أصحاب فلان بل ربما من رؤوسهم – إلى هذا البلد، ضيّفه أخ (مع علم وإقرار حاله) والآن يدّعى أنه أعطاه حق مسلمٍ.

أجوبة:

الشيخ حسين الحطيبي حفظه الله:

((من كان يستحق الهجر فلا يكرم.))

[بواسطة وتساب يوم الثاني ٦ ربيع الآخر ١٤٣٩]

الشيخ عبد الغني العمري حفظه الله:

((من حيث الجواز يجوز أن كان في ذلك دعوة لهما* الخير. أما إذا لم يكن دعوة فلا.))

* أي لأهل التمييع أو غيرهم من أهل الشبه

[بواسطة وتساب يوم الثاني ٦ ربيع الآخر ١٤٣٩]

الشيخ نواس الهندي حفظه الله:

((وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ان كان من اهل البدع والحزبية فلا تجوز استضافته ومجالسته لما ورد من الادلة وآثار السلف الكثيرة عن هذا فهذا هو حقه في الشرع.

وان كان من اهل التلاعب والشبه ولم يبلغ حد المبتدع فإن استضافه مع النصح له فلا بأس ان شاء الله تعالى وإلا فالذي ينبغي للسلفي أن لا يجالس أهل الشبه حفاظا على دينه وقلبه.

والله أعلم))

[بواسطة وتساب يوم الرابع ٨ ربيع الآخر ١٤٣٩]

Kanz al-Atfāl | Dr. Fayṣal al-Wādiʾī

بسم الله الرحمن الرحيم An Important and Valuable Book titled: “Kanz al-Aṭfāl (The Children’s Treasure)” Thousand questions made easy for teaching children Creed, Tawhīd, Jurisprudence, History, Etiquettes, Transactions and other than these using the Question and Answer Methodology By the Noble Brother and the Blessed … Continue reading Kanz al-Atfāl | Dr. Fayṣal al-Wādiʾī

The Favors of Allāh سبحٰنه وتعٰلى [Part-I] | Abū Sulaymān Khālid

🔝Very Valuable Muḥāḍarah (Arabic with English Translation)

💡Topic: A Reminder on some of the favors of Allāh سبحانه وتعالى [ Part – I ]

🔊 Speaker: The noble brother Abū Sulaymān Khālid al-Ḥātimī -May Allāh preserve him-

📍 Delivered at Dār al-Qur’ān wal-Ḥadīth, Perlis, Malaysia after Ṣalātul-Maghrib

📅Recorded on 12th Dhul-Qa’dah 1438H (4/8/2017)

Shared by the brother Abū Julaybīb Sājid bin Naṣruddīn as-Srīlankī -أصلح الله سريرته-

https://app.box.com/s/an9vopmqjwgfospc5u5w1mztjhm73uez

محاضرة قيمة جدا مع الترجمة باللغة الإنكليزية؛ بعنوان:-

[التذكير ببعض نعم الله سبحانه وتعالى]

         [[الجزء الأول]]

لأخينا الفاضل:- أبي سليمان خالد الحاتمي حفظه الله تعالى ورعاه

ألقيت بعد صلاة المغرب في دار القرآن والحديث ببرليس ماليزيا -حرسها الله-

سجلت هذه المادة بتاريخ: ١٢ ذي القعدة ١٤٣٨هـ.

<

p dir=”rtl”>نقلها لكم :-
أَبُو جُلَيْبِيب سَاجِدٌ بْنُ نَصْرٌ الدَّيْن السِّرِيلَانْكِي -أصلح الله سريرته-.

https://app.box.com/s/an9vopmqjwgfospc5u5w1mztjhm73uez